تدني مستويات معيشة العراقيين بعد 4 سنوات احتلال
آخر تحديث: 2007/4/9 الساعة 13:34 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/9 الساعة 13:34 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/22 هـ

تدني مستويات معيشة العراقيين بعد 4 سنوات احتلال

نحو مليون عراقي يشكون من فقر مدقع ونصيب الفرد أقل من دولار واحد يوميا (الفرنسية-أرشيف)
أظهرت أرقام رسمية عراقية تدهورا حادا في المؤشرات الاقتصادية التي  تقيس مستويات معيشة المواطنين بعد مرور أربع سنوات على احتلال البلاد.
 
فقد كشفت هذه الأرقام أن أكثر من 40% من العراقيين يعيشون حياة فقيرة, أي على أقل من دولارين يوميا. كما يعاني نحو مليون مواطن من فقر مدقع، أي أنهم يعيشون على أقل من دولار واحد يوميا.
جاء ذلك مع قفزة معدل البطالة إلى أكثر من 50%، في حين كسرت معدلات التضخم حاجز الـ60%.
 
وكان الجهاز المركزي للإحصاء قد أجرى دراسة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أظهرت أن ثلث العراقيين الذين يبلغ عددهم 27 مليون نسمة يعانون الفقر، بينما يعيش أكثر من 5% في فقر مدقع.
 
وانتقدت الدراسة التي صدرت قبل نحو شهرين السياسات التي تطبق لتحويل الاقتصاد العراقي لاقتصاد السوق الحر، قائلة إنها تفاقم مستوى الحرمان رغم الموارد الطبيعية والمادية الهائلة للبلاد.
 
هدر مليارات الدولارات
في الوقت نفسه أكد رئيس هيئة النزاهة العراقية راضي الراضي أن 30 وزيرا بالحكومات التي أعقبت الغزو الأميركي لبغداد عام 2003 متهمون بالفساد المالي، وهدر المال الذي يقدر بمليارات الدولارات.
 
وكشف الراضي أن نحو 16 مليار دولار تحوم حولها الشبهات عبر أوجه الصرف غير القانوني من وزراء لم يحسنوا التصرف بأموال الشعب، موضحا أن 36 لجنة تحقيق تدقق بأوجه صرف هذه الأموال الطائلة ومعرفة المسؤولين عن هدرها وضياعها بهذا الشكل.
 
وأضاف أن 180 مسؤولا وموظفا بوزارات الدولة أحيلوا
إلى التحقيق لتورطهم بالفساد المالي وهدر المال العام، مشيرا إلى أن وزارة الداخلية تقف في مقدمة الوزارات الأكثر فسادا وهدرا للمال العام تليها الدفاع والتعليم العالي.
 
وأشار رئيس هيئة النزاهة إلى أنه تلقى عدة تهديدات من
شخصيات وقوى سياسية -لم يذكرها بالاسم- غير أنه اتهم النائب حسن الساعدي من الائتلاف الشيعي الموحد بالوقوف وراء هذه الحملة.
المصدر : الجزيرة