أسو عبر عن قلقه إزاء تراجع ميزانية المساعدات الخارجية (الفرنسية)
عبر وزير الخارجية الياباني تارو أسو عن أسفه لتراجع بلاده إلى ثالث أكبر دولة مانحة في العالم، مبديا قلقه إزاء انخفاض حجم ميزانية المساعدات الخارجية التي تقدمها اليابان.

وقال إن هنالك احتمالا كبيرا لتراجع بلاده العام الحالي إلى المركز الرابع أو الخامس بين الدول المانحة في العالم بعدما كانت في المركز الثاني.

وحافظت الولايات المتحدة على مركزها الأول في قائمة المانحين عالميا، وجاءت فرنسا بالمركز الرابع تلتها ألمانيا في المرتبة الخامسة.

وتقدمت بريطانيا على اليابان في قائمة أكبر المانحين عالميا وفقا لما نشرته منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وتعتمد اليابان على تقديم المساعدات التنموية كأداة رئيسية في سياستها الخارجية وأعادت توجيه إنفاقها خلال السنوات الأخيرة لدول العديد منها في أفريقيا، وهو ما نظر إليه على أنه سعي منها للحصول على مقعد في مجلس الأمن الدولي في الأمم المتحدة.

وتراجعت مساعدات اليابان خلال السنوات السبع الماضية وسط محاولات الحكومة لتخفيض العجز المالي الضخم الذي خلفه الركود الاقتصادي في البلاد منذ تسعينيات القرن الماضي.

وستقلص ميزانية المساعدات الخارجية اليابانية بنسبة 4% إلى 729 مليار ين (6.2 مليارات دولار) للسنة المالية الحالية التي تنتهي في مارس/آذار 2008.

احتياطات قياسية
من جهة ثانية أعلنت وزارة المالية اليابانية اليوم أن احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي ارتفعت الشهر الماضي إلى مستوى قياسي جديد بفضل ارتفاع أسعار الفائدة على الأرصدة الأجنبية للبلاد.

وسجل احتياطي الياباني من النقد الأجنبي 908.96 مليارات دولار في مارس/آذار الماضي بزيادة بلغت 3.91 مليارات عن الشهر السابق.

المصدر : وكالات