أعلن في قطر عن تأسيس مصرف "الريان  الاستثماري" ليكون أول مؤسسة مصرفية إسلامية تحصل على ترخيص من مركز قطر للمال،  برأسمال قيمته 100 مليون دولار.

 

وقال حسين العبدالله رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لمصرف الريان في مؤتمر صحفي إن مصرف الريان يعتبر المصرف التجاري والاستثماري المتكامل الوحيد في المنطقة الذي تتوافق جميع منتجاته مع الشريعة الإسلامية.

 

وسيركز البنك نشاطه في المجال الاستثماري المباشر والخاص والصفقات الاستثمارية وإدارتها وإدارة الصناديق إضافة للقطاع العقاري وسيركز عملياته في دول الخليج وآسيا.

 

وأضاف أن مصرف الريان يرى نفسه قوة متقدمة في عالم الأعمال المصرفية الإسلامية ستوفر خدمات استثمارية بمستوى عالمي، منها الاستثمار المباشر والخاص والاستثمار العقاري وترتيب الصفقات الاستثمارية، وإدارة الاستثمارات وإدارة  صناديق استثمارية.

 

وأشار العبد الله إلى أن تأسيس المصرف جاء في وقت تشهد فيه قطر نموا ملحوظا ومستمرا في كل القطاعات وفي وقت يتوقع أن تحافظ فيه أسعار النفط العالمية على مستويات فوق 50 دولارا للبرميل.

 

وأشار العبد الله إلى أن قطر حققت نموا في العام 2006 وصل 20% ما يمثل قاعدة أساسية للاستثمار في مجالات الطاقة والصناعة والبنية التحتية ما فتح الباب واسعا لتأسيس مصرف يختص بالجانب الاستثماري ويحقق مردودا عاليا.

 

وقال إن مركز قطر للمال يتميز عن مثيلاته في المنطقة من خلال القوانين المحفزة التي وضعها ومن خلال ما يقدمه للشركات من ميزات تساعد على الدخول للاستثمار في قطر.

 

وكشف أن المركز منح حتى الآن 40 شركة ومؤسسة رخصة للعمل من خلاله.

المصدر : الفرنسية