أعلن الاتحاد الأوروبي استعداده لإلغاء كل الحصص والرسوم على السلع الزراعية والمنتجات الصناعية التي تصدرها دول أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادئ للاتحاد المؤلف من 27 دولة.
 
كما يدعو عرض الاتحاد الأوروبي تلك الدول وعددها 77 دولة إلى فتح أسواقها أمام المنتجات الأوروبية ولكن على فترة أطول بما يمنحها متسعا من الوقت لتبني اتفاق للتجارة الحرة.
 
واقتراح الاتحاد الأوروبي يغطي منتجات زراعية مثل اللحوم والألبان والحبوب وكل الفاكهة والخضروات التي تخضع حاليا لقيود سوق الاتحاد الأوروبي.
 
والاقتراح هو جزء من مفاوضات حالية بشأن ما يسمى بميثاق الشراكة الاقتصادية بين الاتحاد الأوروبي ودول أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادئ.
 
وقال مسؤولون إن الاتحاد الأوروبي على استعداد لتنفيذ العرض اعتبارا من مطلع يناير/ كانون الثاني القادم، وذلك بالبدء بفترة تدريجية للأرز والسكر.
 
ووفقا لترتيبات الاتحاد الأوروبي الحالية فإن 40 دولة فقط من الدول الأقل نموا في أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادئ معفاة من الرسوم ونظام الحصص لدخول منتجاتها أسواق الاتحاد، بينما يمدد الاتفاق الجديد ذلك النظام المشجع إلى كل دول هذه المناطق.

المصدر : الألمانية