تعتزم شركة السياحة الأوروبية
"تي.يو.أي" زيادة أعداد السياح الذين تجلبهم إلى المغرب بحلول عام 2010 بمقتضى اتفاق شراكة أبرمته مع المغرب.
 
وقالت الشركة إنها تريد زيادة أعداد السياح إلى 517 ألف سائح بحلول عام 2010 من 256 ألف سائح في عام 2006 معتمدة على تنامي الطلب على منتجعات شاطئية جديدة أقيمت على السواحل المغربية على المحيط الأطلسي والبحر المتوسط في إطار خطة مدعومة من الحكومة لتنمية البنية الأساسية.
 
وقال مايكل فرنزيل رئيس الشركة إن الاتفاق الجديد سيجعل المغرب واحدة من أكبر عشر وجهات للشركة بحلول عام 2010.
وأعلنت الحكومة المغربية أمس الأحد كذلك إقامة قرية سياحية بالقرب من مراكش تضم 770 سريرا في إطار اتفاق شراكة مع شركة "ريو" الإسبانية للفنادق. وتقدر تكلفة المشروع بنحو 388 مليون درهم "47.1 مليون دولار".
 
وأصبحت السياحة محركا للاقتصاد المغربي إذ توفر فرص عمل مطلوبة بشدة في البلاد ودخلا بالعملة الأجنبية.
وفي العام الماضي زار عدد قياسي المغرب وقفزت إيرادات السياحة بنسبة 29% إلى 52.9 مليار درهم.


 

المصدر : رويترز