جورج بوش أكد التزام بلاده بتخفيض الدعم الزراعي (الفرنسية)
أكد قادة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الاثنين التزامهم بإنجاح جولة الدوحة لمفاوضات التجارة العالمية، في حين أعلنوا مبادرة جديدة لتعزيز التجارة عبر المحيط الأطلسي.
 
وقال الرئيس الأميركي للصحفيين بعد اجتماع مع المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل ورئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو إنه أبلغهما التزام واشنطن التام بإنجاح جولة الدوحة.
 
وأضاف جورج بوش التزام بلاده بتخفيض الدعم الزراعي لتحقيق تقدم في محادثات التجارة، متوقعا أن أن تقوم الأطراف الأخرى بخطوة مقابلة إزاء فتح أسواقها.
 
ويعتزم الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الاستفادة من هذه القمة في التوصل إلى شراكة اقتصادية جديدة بين الطرفين، علاوة على تعميق التعاون في مجال حماية المناخ.
 
من جانبها أكدت ميركل قبل القمة أهمية الشراكة الاقتصادية المنشودة بين الاتحاد الأوروبي وواشنطن، وأعربت عن أملها في أن تؤدي إزالة المعوقات التجارية بين الجانبين إلى توفير هائل في التكاليف المالية يمكن استخدامها بعد ذلك لأغراض بحثية.
 
وكان رئيس المفاوضين بوحدة الزراعة بالتجارة العالمية قال في وقت سابق إن الولايات المتحدة سوف تقدم 14% إضافية تخفيضا في الدعم الزراعي.
 
كما ذكر سفير نيوزيلندا في منظمة التجارة إن الاتحاد الأوروبي سوف يحسن عرضه بشأن خفض الرسوم على المنتجات الزراعية.
 
يُذكر أن مفاوضات دورة الدوحة التي أطلقت عام 2001 بالعاصمة القطرية، أخفقت مرارا في الالتزام بالجداول الزمنية التي حددتها. وقد سعت الدول الغنية بقوة  إلى التوصل لاتفاق حول رفع القيود عن التجارة بمجالات الزراعة والصناعة والخدمات.
 
وتطالب الدول الفقيرة والناشئة بوقف الدعم المالي الذي تقدمه الدول الغنية لمزارعيها وخفض الرسوم الجمركية، بينما تريد دول الشمال تنازلات بقطاعي الخدمات والمنتجات الصناعية.

المصدر : وكالات