شركات اتصالات آسيوية تدخل مشروع مد كابل مع أميركا
آخر تحديث: 2007/4/27 الساعة 22:59 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/27 الساعة 22:59 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/10 هـ

شركات اتصالات آسيوية تدخل مشروع مد كابل مع أميركا

كوالالمبور رأت أن المشروع سيعزز العلاقات الاقتصادية مع أميركا (الجزيرة-أرشيف)
كشفت شركات اتصالات آسيوية النقاب عن خطة لمد كابل بحري بين جنوب شرق آسيا والولايات المتحدة في مشروع يكلف 500 مليون دولار لتسريع اتصالات الإنترنت في المنطقة.
 
وقال وزير الاتصالات الماليزي لي كينغ يايك لدى إعلانه المشروع الذي ستقوده شركة تليكوم ماليزيا إن الكابلات القائمة بين آسيا وأميركا الشمالية تعمل بما يقرب من طاقتها القصوى في حين قد يتعين تغيير بعض من أقدمها قريبا.
 
وأضاف يايك في تصريحاته بالعاصمة الماليزية كوالالمبور أن المشروع سيعزز من أساليب الاتصالات والعلاقات الاقتصادية بين آسيا والولايات المتحدة.
 
وسيتخذ نظام كابل الألياف الضوئية الذي سيمتد 20 ألف كيلومتر مسارا يختلف عن مسارات العديد من الكابلات القائمة لتجنب المناطق المعرضة للزلازل لعدم تكرار انقطاع اتصالات الشبكة عن آسيا كما وقع بسبب زلزال قبالة تايوان قبل أربعة أشهر.
 
وذكرت تليكوم ماليزيا أن الأعمال الإنشائية للكابل ستبدأ على الفور، وأنه عندما يستكمل سيربط مباشرة سبع دول آسيوية هي ماليزيا وسنغافورة وتايلند وبروناي وفيتنام والفلبين وهونغ كونغ بالولايات المتحدة.
 
وقال رئيس تليكوم ماليزيا عبد الواحد عمر إن الكابل البحري سيحقق زيادة في الطاقة وتنويعا في روابط الإنترنت بين آسيا والولايات المتحدة آخذا في الاعتبار الاضطرابات التي أحدثها زلزال تايوان أواخر العام الماضي.
 
ومن المقرر أن تبدأ شبكة الكابلات العمل بشكل تجاري في ديسمبر/كانون الأول عام 2008.
المصدر : وكالات