كردستان حفرت أول بئر نفطية في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2005 (الجزيرة-أرشيف)
أكدت شركة دي أن أو النرويجية النفطية سريان اتفاقها على إنتاج النفط مع سلطات كردستان العراق على الرغم من إعلان بغداد مؤخرا عدم قانونية العقود النفطية التي وقعت خارج نطاق الحكومة المركزية حتى يتم إقرار قانون النفط العراقي الجديد.
 
ويدعو مشروع القانون إلى مراجعة العقد المبرم بين الشركة النرويجية والحكومة الإقليمية لمعرفة ما إذا كان متفقاً مع قانون النفط الجديد.
 
وقال وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني الخميس إن وزارة النفط العراقية لن تلتزم بأي عقد يخص مجال النفط والغاز يبرم بعيدا عن وزارة النفط وذلك إلى حين إقرار قانون النفط المعروض حاليا على البرلمان العراقي.
 
وتعتزم الشركة النرويجية إنتاج 25 ألف برميل من النفط يومياً بحلول نهاية عام 2007.
 
وكانت حكومة إقليم كردستان العراق قد وقعت اتفاقات طويلة الأجل مع شركات أجنبية منها عقد خدمات أبرم في وقت سابق من هذا الشهر مع شركة دانة غاز الإماراتية.
 
وترى حكومة كردستان أن لديها صلاحية إبرام اتفاقات مع أي شركة، وأن ذلك متفق مع الدستور.
 
ويحاول مسؤولون من الحكومة المركزية وإقليم كردستان تسوية الخلافات بشأن مشروع قانون لقطاع النفط سيحدد أسس السيطرة على ثالث أكبر احتياطيات من النفط في العالم.
 
يذكر أن كردستان حفرت أول بئر نفطية في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2005.

المصدر : الجزيرة + وكالات