أعطت حكومات الاتحاد الأوروبي الضوء الأخضر للدخول في مفاوضات للتجارة الحرة مع دول آسيوية هامة في محاولة لتعزيز الروابط التجارية والسياسية مع بعض أكثر الأسواق نموا في العالم.
 
وستجري المفوضية الأوروبية مع أعضاء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) والهند وكوريا الجنوبية مفاوضات من أجل التوصل لاتفاقيات تجارية جديدة تركز على إلغاء الحواجز التجارية التي لا تأتي في شكل رسوم أمام حركة التجارة.
 
وقال الاتحاد الأوروبي إن الاتفاقيات الثنائية لا تعني أن الاتحاد أصبح غير مكترث بضمان نجاح مفاوضات جولة الدوحة في منظمة التجارة العالمية.
 
لكن في ظل ما تشهده مفاوضات المنظمة من مشاكل بشأن تحرير المنتجات الزراعية، قال مسؤولون إن الاتحاد الأوروبي يريد مواصلة العمل على تعزيز التدفقات التجارية العالمية من خلال الاتفاقيات الثنائية.
 
 وقال بيان الاتحاد إن الاتفاقات الجديدة مع الدول الناشئة ينبغي أن تسهم في تحسين القدرة التنافسية والنمو في أوروبا وعلى مستوى العالم. وأضاف أن اتفاق التجارة الحرة مع آسيان سيكون متوقفا على التوصل لاتفاقيات شراكة منفصلة مع الدول الأعضاء في المنظمة.

المصدر : الألمانية