السياسات المالية قلصت مديونية موريتانيا 177 مليون دولار (الجزيرة-أرشيف
كشفت تقارير ترك الحكومة الموريتانية الانتقالية المنتهية ولايتها فائضا ماليا بخزينة الدولة يبلغ 140 مليون دولار.

وأفاد تقرير لتدقيق الحسابات بأن سياسة الصرامة المالية التي تبنتها الحكومة جعلت من الممكن تسديد متأخرات الخزينة وتقليص حجم مديونية الدولة بمبلغ تجاوز 177 مليون دولار.

وأظهر التقرير أن الرصيد المتوفر للصندوق الوطني لعائدات النفط بلغ نحو 72 مليون دولار.

وقد تولت الحكومة الانتقالية في موريتانيا إدارة شؤون البلاد مدة تسعة عشر شهرا.

كما عين الرئيس الموريتاني الجديد سيدي محمد ولد شيخ عبد الله محافظ البنك المركزي السابق زين ولد زيدان رئيسا للوزراء مساء أمس بعد توليه السلطة من المجلس العسكري الحاكم في الدولة.

المصدر : وكالات