قطاع الدواجن المصري تكبد خسائر بلغت 701.7 مليون دولار (الجزيرة)
أعدت الحكومة المصرية مشروع قانون جديد يحظر تربية وتجارة الدواجن الحية بالأسواق والمحال التجارية، وذلك في إطار مواجهتها لمرض إنفلونزا الطيور. وقد تكبد قطاع الدواجن المصري خسائر بلغت نحو أربعة مليارات جنيه (701.7 مليون دولار) منذ ظهور الفيروس في البلاد أوائل عام 2006.
 
ويقر مشروع القانون عقوبة السجن ستة أشهر مع غرامة تصل إلى 10 آلاف جنيه (1754 دولارا).
 
وأكد محمد عبد الحميد الشافعي رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن بمصر أن القانون سيصدر، لكنه قال في تصريح للجزيرة إنه لكي يتم تنفيذه بالكامل يحتاج لفترة ما بين عامين وثلاثة أعوام تجري خلالها إقامة مجازر كافية لذبح كل إنتاج مصر من الطيور.
 
ويبلغ إنتاج المصريين مليوني دجاجة يوميا، يباع معظمها في محال الطيور الحية.
 
يأتي ذلك وسط تشكيك في مشروع القانون بدعوى أنه يخدم مستوردي الدواجن من الخارج بالإضافة إلى تباطؤ الحكومة في إنشاء مجازر تتناسب مع كمية الاستهلاك.

المصدر : الجزيرة