مؤشر بورصة شنغهاي ينخفض 4.5% لمخاوف من رفع أسعار الفائدة (الفرنسية) 
قفز نمو الاقتصاد في الصين بنسبة 11.1% في الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة المقابلة من العام 2006 ما زاد احتمالات اتخاذ الحكومة المزيد من الإجراءات لتهدئة الاقتصاد.

وقال المكتب القومي للإحصاءات في مؤتمر صحفي ببكين اليوم إن مؤشر سعر المستهلك ارتفع الشهر الماضي بنسبة 3.3% مقارنة بالشهر نفسه في العام الماضي وللمرة الأولى منذ ما يزيد على عامين.

وأضاف المكتب أن الاستثمارات في الأصول الثابتة زادت في البلاد بنسبة 23.7%.

وارتفعت وتيرة النمو في الصين 10.4% في الربع الأخير من العام 2006 ما أثار مخاوف من اضطرار البنك المركزي لرفع أسعار الفائدة.

ورأى خبير الاقتصاد الصيني لدى بنك دي بي إس في هونغ كونغ كريس ليونغ أن هذا النمو قوي جدا ويعني المزيد من تقييد الائتمان، متوقعا رفع الفائدة مرتين على الأقل وسيتعين زيادة متطلبات الاحتياطي إلى 12% من 10.5%.

وتراجع المؤشر المجمع لبورصة شنغهاي بنسبة 4.5% نهاية تعاملات الأسهم جراء مخاوف من رفع أسعار الفائدة.

المصدر : وكالات