الشركات الألمانية ترى أن العقوبات تضر بمدفوعاتها لدى إيران (رويترز-أرشيف)
قالت هيئة فيديامايه الألمانية التي تضم آلاف الشركات الهندسية إن عقوبات الأمم المتحدة ضد بنك صباح الإيراني الحكومي تضر بالشركات الألمانية التي تنتظر مدفوعات.
 
وأضافت الهيئة أن التزامات الدفع القائمة على إيران تجاه الموردين يجب أن تستثنى من العقوبات.
 
وأشارت هيئة فيديامايه التي تضم حوالي ثلاثة آلاف شركة هندسية وتمثل هيئة ضغط تجارية قوية إلى أنه ليس من الواضح بعد حجم ما تخسره الشركات الألمانية بسبب العقوبات ضد بنك صباح.
 
وذكرت أرقام مبدئية من مكتب الإحصاءات الاتحادي أن الصادرات الألمانية إلى إيران انخفضت بنسبة 5.7% العام الماضي إلى 4.1 مليارات يورو بالمقارنة مع 2005 حيث وصلت فيه الصادرات الألمانية إلى إيران لمستوى قياسي بلغ 4.4 مليارات يورو.
 
وأوضح كلاوس فريدريش الاقتصادي في الهيئة أن العقوبات سمحت لإيران بتأخير الدفع للسلع والخدمات إذ ليس مسموحا للشركات الألمانية بقبول مدفوعات من بنك صباح. وتعد ألمانيا من بين أكبر مصدري السلاح إلى إيران.
 
وكان مجلس الأمن الدولي قد وافق بالإجماع على حزمة من العقوبات الشهر الماضي بغرض كبح البرنامج النووي الإيراني المحتمل وتستهدف العقوبات صادرات البلاد من الأسلحة وبنك صباح الحكومي والحرس الثوري.
 
وجاء قرار المجلس متابعة لقراره يوم 23 ديسمبر/ كانون 2006 الذي حظر التجارة مع إيران في المواد النووية الحساسة والصواريخ الطويلة المدى كما جمد أصول أفراد ومؤسسات مرتبطة بالبرامج النووية الإيرانية.

المصدر : وكالات