ولفويتز يعتزم البقاء في منصبه رئيسا للبنك الدولي
آخر تحديث: 2007/4/16 الساعة 02:38 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/16 الساعة 02:38 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/29 هـ

ولفويتز يعتزم البقاء في منصبه رئيسا للبنك الدولي

بول ولفويتز قال إنه سيترك الإشكال الحالي لمداولات مجلس إدارة البنك (الفرنسية)
قال رئيس البنك الدولي بول ولفويتز الأحد إنه ينوي البقاء على رأس المؤسسة الدولية على الرغم من فضيحة المحاباة التي تورط فيها.

وأكد في مؤتمر صحفي في ختام اجتماع الهيئات المسؤولة عن اتخاذ القرارات في البنك الدولي بواشنطن أنه يعتزم مواصلة عمله الذي وصفه بأنه هام تاركا الإشكال المحيط بترقية صديقته، لمداولات مجلس إدارة البنك.

جاء ذلك بعد أن قال وزراء مالية الدول الأعضاء في البنك الدولي إن الفضيحة التي تحيط بولفويتز وتتعلق بالمحاباة في زيادة راتب صديقته شاها رضا الموظفة السابقة في البنك تمثل مصدر قلق كبير.

وكانت الانتقادات الأوروبية قد تزايدت لرئيس البنك الدولي على خلفية تورطه في فضيحة المحاباة، بالتزامن مع انعقاد الاجتماعات نصف السنوية للبنك في واشنطن.

واعتبرت وزيرة التنمية الدولية البريطانية هيلاري بن أن الفضيحة التي أثارتها الاتهامات الموجهة إلى ولفويتز "أساءت لسمعة" البنك المكلف مساعدة الدول الفقيرة.

وجاء ذلك بعد يوم من دعم الرئيس الأميركي جورج بوش لولفويتز إثر تعرضه لانتقادات بسبب قراره زيادة راتب صديقته شاها رضا ليصل إلى نحو 196 ألف دولار معفاة من الضرائب.

وكان مجلس مديري البنك الدولي قد قرر الجمعة إرجاء اجتماع لمراجعة قرار رئيسه ترقية صديقته، وقال إنه سيتحرك بسرعة للبت في هذه المسألة.


 
يشار إلى أن ولفويتز اعتذر الجمعة عن قيامه بتعيين صديقة له في البنك براتب كبير من دون مبرر.
المصدر : وكالات