العدوان الإسرائيلي كان له وقع سلبي كبير على الاقتصاد اللبناني (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت وزارة المالية اللبنانية أن العدوان الإسرائيلي على لبنان الصيف الماضي كان له وقع سلبي كبير على الاقتصاد حيث سجل نموا سلبيا نسبته 5% في إجمالي الناتج الداخلي بعد أن كان معدل النمو "صفرا" خلال 2005.
 
وتعود هذه النتيجة السيئة بالخصوص إلى تراجع عدد السياح (ناقص 6.7%) في البلاد حيث يكتسي هذا القطاع أهمية كبيرة. وكان يتوقع وصول مليون زائر خلال 2006 قبل اندلاع الحرب.
 
وأوضح تقرير أصدره الشهر الماضي بنك عودة أحد البنوك الرئيسية في لبنان عن وضع الاقتصاد اللبناني خلال 2006، أن الأداء الاقتصادي اللبناني هو الأسوأ منذ أكثر من 15 سنة، وأشار البنك إلى أن الاقتصاد سجل نموا سالبا بنسبة 5%.
 
وكان وزير المال جهاد أزعور يتوقع نموا إيجابيا بنسبة 6% خلال 2006 لكن الحرب اندلعت في يوليو/تموز وألحقت أضرارا هائلة بالاقتصاد. وبلغ التضخم نسبة 7.03% خلال 2006.
 
يشار إلى أن الأزمة السياسية التي يتخبط فيها لبنان منذ نهاية الحرب، بين الحكومة والمعارضة تلقي هي الأخرى بثلقها على الاقتصاد هناك.

المصدر : الفرنسية