أعلنت قطر إجراءات لفتح قطاع الاتصالات أمام المنافسة قبل نهاية العام الحالي.
 
وقال المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إنه سيجري حتى نهاية الشهر الجاري مشاورات مع مزودين محتملين بهدف وضع حد لاحتكار شركة كيوتل.
 
وتعتزم الحكومة القطرية الترخيص لمزودين جدد بامتلاك وتسيير شبكات للهاتف الثابت والنقال وتأمين كافة خدمات الاتصالات.
 
وينص تشريع صدر في نوفمبر/تشرين الثاني 2006 على تحرير قطاع الاتصالات ووضع حد لاحتكار كيوتل بهدف خدمة مصالح المستهلكين من خلال خفض أسعار الاتصالات وتحسين الخدمة.
 
وأنشئت كيوتل في 1998 وتملك الحكومة 55% من أسهمها ويعود 45% للقطاع الخاص.

المصدر : الفرنسية