جون روبرتس: احتياطيات كبيرة من الغاز في منطقة الشرق الأوسط وإيران تواجه مشكلة في التطوير بسبب برنامجها النووي (الجزيرة نت)

سامح هنانده-الدوحة

اختتمت القمة الثانية عشرة للغاز في الشرق الأوسط أعمالها في العاصمة القطرية الدوحة اليوم بعد عرض ومناقشة أوراق بشأن الغاز واحتياطياته وإنتاجه وأسواقه والمشكلات التي يواجهها في المنطقة والعالم.

وقال خبير الطاقة جون روبرتس -من شركة بلاتس البريطانية المتخصصة في تسعير الغاز- إن هناك احتياطيات كبيرة من الغاز في منطقة الشرق الأوسط، ولكن إيران تواجه مشكلة في تطوير هذا القطاع بسبب برنامجها النووي بينما يواجه العراق مشكلة في الأمن. كما تحاول الجزائر ومصر وليبيا التوسع في إنتاج الغاز.

وأضاف روبرتس -في ورقة مراجعة أوروبية عن مشكلات ومجالات وسياسات واردات الغاز من دول المنطقة- أن هناك شراكات تجارية بين الشركات الأوروبية أو العالمية لتوفير إمدادات غاز لأوروبا التي تتزايد احتياجاتها من الطاقة.

وتطرق إلى سعي أوروبا لتحقيق هدف إقامة خط أنابيب غاز من كزاخستان وأذربيجان إلى تركيا ومنها إلى مناطق التوزيع الرئيسية في أوروبا.

وتساءل عن الوقت الذي ستستغرقه سوريا في مناقشة مد أنبوب غاز عبر أراضيها في حين امتدت مباحثات بشأن خط الغاز العربي من مصر إلى الأردن ثم سوريا عامين.

وأشار روبرتس إلى احتكار شركة غازبروم قطاع الطاقة في روسيا وخلافاتها مع أذربيجان وجورجيا بشأن الغاز مع سعيها المتواصل للسيطرة على السوق.

وأوضح أن إيران تخسر مليارات الدولارات سنويا كفرص ضائعة في الاستثمار بقطاع الغاز بسبب برنامجها النووي الذي تصاحبه توترات مع الغرب.

قطر وعمان

العجيلي: مشروع الدولفين بالمرحلة الأخيرة وسيزود سلطنة عمان بالغاز (الجزيرة نت)
وقال الرئيس التنفيذي لشركة الغاز العمانية يوسف بن محمد العجيلي للجزيرة نت إن قطر وسلطنة عمان ترتبطان في مشروع غاز الدولفين المشترك بين قطر والإمارات وهو في المرحلة الأخيرة حاليا وسيقدم من خلاله الغاز إلى السلطنة بحيث سيصل منطقة صحار الصناعية التي تبعد نحو ستمائة كلم عن قطر.

وفيما يتعلق بانطباعاته عن قمة الغاز فقد رأى أن المؤتمر ركز على التخطيط الإستراتيجي للغاز ومدى التقدم والتطور في مشاريع الغاز الطبيعي والمسال بين دول مجلس التعاون الخليجي.

وأشار إلى وجود مشاريع كثيرة للغاز في السلطنة ومنها مشاريع استكشاف تقوم بها شركة تنمية نفط عمان وشركات أخرى منها بي جي وبي بي.

وأما في مشاريع الإنتاج فتنتج ثلاث شركات هي تنمية نفط عمان وأوكسيدنتال عمان وقريبا ستنضم للإنتاج شركة بي تي تي إي بي التايلندية.

كما يوجد مشاريع مختلفة منها توسعة خطوط أنابيب رئيسية وإضافة محطات ضغط جديدة وأخرى لإمداد المستهلكين بالغاز.

وأشار إلى أن احتياطيات الغاز في دول مجلس التعاون تشكل 23% من الاحتياطيات العالمية في دول تتسم بالاستقرار السياسي وتتبنى قوانين اقتصادية متطورة مما سيجذب المزيد من الاستثمارات الضخمة في مجال الغاز.

الطاقة والتكنولوجيا

صديقي يدعو دول الخليج إلى استخدام الطاقة النووية في تحلية المياه (الجزيرة نت)
وقال محسن صديقي نائب رئيس مجموعة سنغل بوي مورينغس الأميركية المتخصصة في تطوير أعمال الغاز إن عقد قمة الغاز في قطر كان فرصة لتبادل الخبرات المفيدة لصناعة الطاقة والمساهمة في تطوير تكنولوجيات وأفكار جديدة للأعمال فهي تجمع منتجي الغاز وناقليه ومشتريه.

وأضاف للجزيرة نت أن قطر في مقدمة الدول عالميا لنشر الغاز النظيف في القرن الحادي والعشرين حيث تقود العالم في مجال تطوير صناعة الغاز.

ودعا دول الخليج إلى تطوير تكنولوجيا نووية للأغراض السلمية في مشاريع تحلية المياه لتوفير موارد الطاقة ذات التكلفة العالية للمحافظة على وجودها لوقت طويل.

وحث قطر على التركيز على الأسواق القريبة للمنطقة وخاصة باكستان والهند في توفير إمدادات الغاز. وقال إن معظم صادرات قطر من الغاز هي إلى الدول المتقدمة مثل الولايات المتحدة واليابان.

وتوقع أن يؤدي توفير إمدادات الغاز للأسواق القريبة إلى إيجاد فرص عمل جديدة أمام الشباب والمساعدة على ازدهار المنطقة وتحسين الأوضاع الأمنية فيها.

المصدر : الجزيرة