تراجع حجم التبادل التجاري بين الأردن والعراق العام الماضي  في وقت استمرت فيه السوق العراقية باحتلال المرتبة الثانية على صعيد شركاء الأردن التجاريين من حيث القيمة، بعد الولايات المتحدة.
 
وبحسب أرقام التجارة الخارجية الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة، فقد انخفض حجم التبادل التجاري بين الأردن والعراق بنسبة 13% العام الماضي ليصل إلى 444 مليون دينار (626 مليون دولار) بعدما كانت قيمته تصل إلى 502 مليون دينار (708 مليون دولار) عام 2005.
 
وما يزال الميزان التجاري بين البلدين يرجح كفة المملكة إذ تزيد الصادرات على حجم المستوردات من العراق بنحو 90 ضعفاً.
 
وتشكل الصادرات الأردنية إلى الأسواق العراقية نحو 15.5% من إجمالي حجم الصادرات الأردنية.
 
وجاءت الزيوت والدهون والشحوم النباتية والسجائر  والصابون ومحضرات  الغسيل والألمنيوم ومصنوعاته في طليعة الصادرات العراقية للأردن.
 
وكانت العلاقات التجارية بين البلدين قبل عام 2003 خاضعة لبروتوكول تجاري يجدد سنوياً، ويتضمن السلع التي يحتاجها العراق من الأردن على مدى عام كامل مقابل نفط تحصل عليه عمّان من بغداد بأسعار تفضيلية تحت مظلة برنامج النفط مقابل الغذاء. غير أن الاحتلال الأميركي للعراق جمد التعامل وفق البروتوكول.

المصدر : يو بي آي