الجمهوريون المعارضون للميزانية اعتبروها مخططا لزيادة الضرائب (رويترز-أرشيف) 
وافق مجلس النواب الأميركي على ميزانية قيمتها 2.9 تريليون دولار قال الديمقراطيون إنها تفرض الانضباط المالي على الحكومة الاتحادية، رغم توقعات الجمهوريين المعارضين بأن تؤدي لزيادة هائلة في الضرائب.

وأقر المجلس ميزانية عام 2008 بعد تصويت هيمنت عليه الاتجاهات الحزبية إلى حد كبير حيث وافق 216 نائبا مقابل 210.

وخصص القرار غير الملزم زيادة في برامج الصحة والتعليم وغيرها من مجالات الإنفاق المحلي التي رأى الديمقراطيون أنها تعرضت للإهمال خلال ست سنوات من هيمنة الجمهوريين على الكونغرس.

وانتقد الديمقراطيون الميزانيات السابقة التي وضعت أثناء هيمنة الجمهوريين على المجلس وسعوا لتفنيد انتقادات تقول إن ميزانيتهم ستؤدي إلى زيادة الضرائب.

ودعا النائب الديمقراطي ألين بويد إلى العودة إلى الرشد المالي بعد فوضى خلال السنوات الماضية.

واعتبر الجمهوريون المعارضون للميزانية أنها مخطط لأكبر زيادة في الضرائب تاريخيا لعدم تمديدها العمل بالتخفيضات الضريبية التي اعتمدها الرئيس جورج بوش.

المصدر : وكالات