بريطانيا تتولى رئاسة مجلس الأمن الأسبوع المقبل وتجري اتصالات بشأن أزمة البحارة (الفرنسية)
أعلنت بريطانيا تجميد علاقاتها الاقتصادية مع إيران على خلفية احتجاز خمسة عشر من أفراد البحرية الملكية البريطانية الجمعة الماضية.

وقال رئيس الوزراء البريطاني في وقت سابق اليوم إنه قد حان الوقت لزيادة الضغوط الدولية والدبلوماسية على إيران لاحتجازها أفراد البحرية البريطانية.

وأضاف في كلمة أمام البرلمان البريطاني إن بلاده قدمت دليلا على أن البحارة كانوا في المياه الإقليمية العراقية وقت إلقاء القبض عليهم.

وأشار إلى أن بريطانيا سترأس مجلس الأمن الدولي الأسبوع المقبل وتجري اتصالات مع شركة وأعضاء في المجلس والاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي وحلفاء في منطقة الشرق الأوسط بشأن هذه الأزمة.

وكان مجلس الأمن الدولي قد تبنى السبت الماضي القرار 1747 الذي يشمل عقوبات اقتصادية وتجارية جديدة على إيران بسبب مواصلة برنامجها النووي.

المصدر : وكالات