أشار تقرير ليبي إلى أن قيمة المشروعات الاستثمارية السياحية المتعاقد على تنفيذها في ليبيا بلغت 4.771 مليارات دينار (3.858 مليارات دولار).
 
كما أن لدى ليبيا 50 موقعا أصبحت جاهزة على طول الساحل الليبي للاستثمار السياحي بفرص متساوية بين الليبيين والأجانب.
 
وأوضح التقرير الذي أصدرته هيئة السياحة الليبية أن الاستثمار المحلي يساهم في هذه المشروعات بما نسبته 37.8% فيما يساهم الاستثمار الأجنبي بنسبة 26.3% والاستثمار المشترك (الليبي الأجنبي) بنسبة 35.9%.
يشار إلى أن ليبيا تمكنت من استقطاب 125480 سائحا خلال العام الماضي وفقا لما أكدته مصادر الهيئة العامة للسياحة.
 
وفيما تسعى ليبيا من خلال عدد من الخطط السياحية التي وضعتها إلى تحويل شواطئها ومدنها وصحرائها إلى منتجعات سياحية تستقطب الملايين من السواح سنويا، إلا أن مصادر ليبية رسمية تشير إلى أن البنى التحتية لهذا القطاع مازالت ضعيفة وخاصة على مستوى الغرفة الفندقية البالغ عددها 12 ألف غرفة والتي لا يصلح منها إلا ألفا غرفة للإيواء السياحي.
 
ومن بين سبعة آلاف مطعم ومقهى سياحي منتشرة في مختلف أنحاء البلاد لا يمكن الاستفادة إلا من 500 للخدمات السياحية.
 
يشار إلى أن ليبيا من الدول المطلة على البحر المتوسط التي تزخر بالعديد من المدن الرومانية القديمة على امتداد ساحلها الطويل مثل طرابلس ولبدة وصبراته والمدن الإغريقية الموجودة في منطقة الجبل الأخضر (1200 كلم ) شرق طرابلس.
 
وتشير مصادر سياحية إلى أن ارتفاع حجم الاستثمارات الأجنبية في البلاد يرجع إلى جملة القوانين التي أقرتها طرابلس لتشجيع المستثمرين الأجانب لتنفيذ العشرات من المشاريع الاستثمارية سواء كان ذلك عن طريق الأجانب أو بالمشاركة مع القطاع الأهلي الليبي.



المصدر : يو بي آي