ارتفعت أسعار مزيج برنت والخام الأميركي الخفيف في المعاملات الآجلة إلى مستويات قياسية اليوم مع تزايد حدة التوتر بين إيران والغرب، إثر رفض طهران وقف برنامجها النووي.
 
فقد زاد مزيج برنت للتسليم في مايو/أيار إلى 63.91 دولارا للبرميل بزيادة 19 سنتا ليتجاوز متوسطه المتحرك خلال آخر مائتي يوم. ويمثل تجاوز هذا المستوى مؤشرا هاما للمستثمرين الراغبين في الشراء.
 
كما ارتفع سعر الخام الأميركي في آسيا إلى أعلى مستوى له هذا العام ووصل 62.79 دولارا للبرميل مرتفعا 45 سنتا.
 
وقال محللون إن التوتر الحالي في الشرق الأوسط خاصة في الأزمة الإيرانية مع الغرب شكل دعما لأسعار النفط، متوقعين استمرار ارتفاع الأسعار في المرحلة المقبلة بفعل ذلك.
 
وكانت أسعار النفط قد ارتفعت يوم الجمعة إلى أعلى مستوياتها هذا العام إذ بلغ الخام الأميركي 62.28 دولارا للبرميل بعد حادث احتجاز السلطات الإيرانية خمسة عشر بحارا بريطانياً، وهو ما زاد المخاوف من اتساع التوتر بين الغرب وإيران التي تأتي في المرتبة الرابعة بين الدول المنتجة للنفط.

المصدر : وكالات