أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات المنظمة لقطاع الاتصالات في السعودية تقديم اتحاد شركات بقيادة شركة الاتصالات المتنقلة الكويتية (أم.تي.سي) أعلى عرض للحصول على الرخصة الثالثة للهاتف النقال في المملكة وقيمته 22.91 مليار ريال (6.11 مليارات دولار).

ولكن الهيئة أوضحت أن العرض الفائز لا يمكن إقراره إلا بعد موافقة مجلس الوزراء عليه.

وأعلنت في وقت سابق من الشهر الجاري استبعاد شركتي أوراسكوم المصرية وأمتيانال الهندية للاتصالات من المنافسة على الرخصة الثالثة لخدمات الهاتف النقال في المملكة.

وقالت الهيئة سابقا إنها ستفتح اليوم مغلفات العروض التي تقدمت بها سبع مجموعات تأهلت للسباق النهائي على رخصة النقال.

ومن هذه المجموعات أمتيان الجنوب أفريقية، والاتصالات المتنقلة الكويتية، والمملكة القابضة المملوكة للملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال التي تقدم عرضا مع شركة خدمات الاتصالات التركية تركجيل، وشركة أوجيه تليكوم التي تسيطر عليها عائلة رفيق الحريري اللبنانية.

وأشارت الهيئة إلى أن المجموعات المؤهلة الثلاث الأخرى هي ريلاينس للاتصالات الهندية مع شريك محلي هو شركة عبد الله عبد العزيز الراجحي (سماوات)، وكنسورتيوم من شركة ديجيسل الكاريبية للاتصالات اللاسلكية، مع شركة تواصل.

المصدر : رويترز