تقوم فرق ميدانية متخصصة بمكافحة أسراب الجراد التي تهاجم نحو 2700 هكتار من المزارع شرق اليمن، حسب ما أعلن مسؤول في صنعاء.

وقال مدير عام مركز مكافحة الجراد الصحراوي عبده فارح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) إن الجراد لم يتسبب بأضرار منذ اكتشافه على شجر الأكاسيا، وتعمل الفرق المتخصصة على إيقاف انتشاره.

وأوضح وجود أربع فرق تتألف من 28 شخصا مع ست عربات قامت برش 450 هكتارا هبط فيها الجراد في منطقة رأس الكثيب على البحر الأحمر في ساحل الحديدة التي تبعد عن العاصمة 226 كيلومتراً.

ويستطيع الجراد الصغير استهلاك أكثر مما يأكله 2500 شخصا في اليوم من الطعام وله القدرة على إتلاف حقل بأكمله خلال ثوان وتواجه المحاصيل هذا الخطر.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للزراعة والتغذية (الفاو) حذرت الشهر الماضي من اجتياح أسراب الجراد اليمن في مارس/آذار الجاري بعد رؤية أعداد من الجراد تتزايد بشكل مستمر اعتبارا من يناير/كانون الثاني الماضي على طول الساحل بين إريتريا والسودان.

وأعدت وزارة الزراعة اليمنية خطة طارئة لمكافحة اجتياح الجراد ضمت نحو ثلاثمائة شخص لرش أسراب الجراد بالدخان الذي يعمل على طردها باستخدام 14عربة للرش.

المصدر : يو بي آي