باريس الأولى بأسلوب الحياة والأخيرة بالمبادرة الاقتصادية
آخر تحديث: 2007/3/23 الساعة 01:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/23 الساعة 01:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/5 هـ

باريس الأولى بأسلوب الحياة والأخيرة بالمبادرة الاقتصادية

أظهرت دراسة أن باريس تحتل المرتبة الأولى عالميا من حيث أسلوب الحياة إلا أنها بالمرتبة الأخيرة بين المدن العالمية الكبرى من ناحية المبادرة الاقتصادية وتكاليف المعيشة.

وضمت الدراسة -التي أعدها مكتب برايس ووتر هاوس كوبرز ونشرت أمس الأول- إحدى عشرة مدينة كبرى هي أتلانتا وشيكاغو وفرانكفورت ولندن ولوس أنجلوس ونيويورك وباريس وشنغهاي وسنغافورة وطوكيو وتورونتو.

وحددت الدراسة تسعة معايير في تصنيف المدن هي كلفة المعيشة والمستوى الثقافي والمعرفة التكنولوجية ووسائل النقل والنمو السكاني والقوة المالية والقدرة على تشجيع المبادرة الاقتصادية وأسلوب الحياة والأمن.

وحلت باريس بموجب تصنيف الدراسة بالمرتبة الثانية بعد لندن من حيث المستوى الثقافي.

وأشارت الدراسة إلى أن باريس هي المدينة التي تضم أكبر نسبة من الحاصلين على شهادة البكالوريا بينما تعد عشر من مدارسها وجامعاتها من بين أفضل خمسمائة مؤسسة للتعليم العالي في العالم.

وجاءت باريس في المرتبة الثانية بوسائل النقل والثالثة بالنسبة للمعرفة التكنولوجية بعد طوكيو ولندن.

وتواجه باريس خطرا بالنسبة لقدرتها على تشجيع المبادرة الاقتصادية وتحتل المرتبة العاشرة من ناحية ارتفاع كلفة المعيشة والتاسعة ديموغرافيا.

وذكر المتحدث باسم المكتب في فرنسا تياري رايس أن سعر المتر المربع للمكاتب وصعوبة سوق العمل وضعف تنوع الثقافات كلها عوامل تحد من قدرة باريس على المنافسة العالمية.

المصدر : الفرنسية