عبد الهادي دعا الأسرة الدولية لتقديم المساعدات للعراقيين (رويترز)
عرض عادل عبد الهادي نائب الرئيس العراقي بالأمم المتحدة في نيويورك خطة خمسية لإحياء اقتصاد بلاده، ودعا الأسرة الدولية إلى تقديم المساعدات لتلبية احتياجات السكان وتخفيف عبء الديون.

وكان عبد الهادي مشاركا في رئاسة مؤتمر استضافته الأمم المتحدة أمس ضمن مبادرة أطلقتها الأسرة الدولية في يوليو/تموز الماضي، ولقي دعما من البنك الدولي.

وهدف المؤتمر إلى مراجعة تقدم العراق في مجالات منها الإصلاحات الاقتصادية المطلوبة من البلاد مقابل تقديم مساعدات دولية، وتخفيف ديون العراق.

وعبر عبد الهادي للصحفيين بعد المؤتمر عن الرضا بنتائج المؤتمر في إطار مبادرة باسم العقد الدولي مع العراق.

وقال روبرت كيميت مساعد وزير الخزانة الأميركي إن العراقيين قاموا بما يترتب عليهم "والمسألة الآن تتعلق بما على الأسرة الدولية أن تفعله لمساعدة العراق على العودة للاكتفاء الذاتي والاستقلال المالي".

وأضاف أنه سيعقد اجتماع آخر نهاية أبريل/نيسان المقبل، لكنه لم يحدد مكان عقده.

واعتبر أداء العراقيين جيدا وفقا لمعايير حددها اتفاق مع صندوق النقد الدولي. ومن المعايير مشروع قانون نفط جديد سيعرض على البرلمان العراقي لإقراره حيث ينص على توزيع عائدات النفط الخام بشكل عادل بين المحافظات الثماني عشرة، وفتح قطاع النفط للاستثمارات الأجنبية.

وتقتضي المبادرة التزام العراق بمعاملة كل المجموعات القومية فيه بمساواة وتوزيع موارد النفط بشكل متساو عبر ضمان الشفافية في قطاع الطاقة، بالإضافة إلى مكافحة الفساد واعتماد ميزانية متقشفة.

المصدر : وكالات