قال وزير المياه والبيئة اليمني عبد الرحمن الإرياني إن خسائر اليمن جراء استخدام البترول الذي يحتوي على مادة الرصاص تصل إلى نحو 100 مليون دولار سنوياً.
 
وأضاف  في أعمال المؤتمر الخاص بوضع إستراتيجية لاستعمال البنزين الخالي من الرصاص في اليمن، أن استخدام البنزين الذي يحتوي على الرصاص هو السبب الرئيس لتلوث الهواء في اليمن.
 
وأوضح الإرياني أنه يمكن التخلص من هذه المشكلة من خلال وضع معايير عدة للتغلب على العقبات البيئية والاقتصادية والاجتماعية بالإحلال التدريجي للبنزين الخالي من الرصاص.
 
من جانبه أكد نائب المدير الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة باسل اليوسفي على أن الاستخدام غير العادل للوقود يتسبب في وفاة مليون شخص سنوياً بسبب التلوث الناجم عن قطاع النقل والمواصلات، وأن خسارة الدول النامية جراء ذلك تصل إلى 5% من الناتج المحلي الإجمالي.
 
واستعرض دور برنامج الأمم المتحدة للبيئة ومساهمته بشكل مباشر في خفض نسبة استخدام الوقود الذي يحتوي على الرصاص إلى أقل من 10% في العالم.
 
استثمارات أوكسيدنتال
من جهتها أعلنت وزارة النفط اليمنية أن استثمارات شركة أوكسيدنتال بتروليم النفطية الكندية في اليمن للعام الجاري ستصل إلى 155 مليون دولار أميركي.
وتعتبر شركة أوكسيدانتال من أقدم الشركات النفطية العالمية التي تعمل في اليمن حيث تعمل كشريك رئيسي في قطاع المسيلة 14  -الذي  تشغله شركة  كنيديان نكسن الكندية- بنسبة 38%.
 
كما تعمل أوكسيدانتال كشريك رئيسي في قطاع شبوة 10 -الذي تقوم بتشغيله شركة توتال الفرنسية- بنسبة 28.75%. وتشغل أوكسيدانتال  قطاع اس و1 داماس في محافظة شبوة الذي ينتج يوميا 9 آلاف برميل، بالإضافة إلى قطاع مرخة 75 الذي فازت به في المنافسة الدولية الثانية.

المصدر : يو بي آي