أوبك أكدت الالتزام بحصص أعضائها (الفرنسية-أرشيف)
سجلت أسعار النفط استقرارا في تعاملات العقود الآجلة الخميس عقب قرار منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) إبقاء سقف إنتاجها دون تغيير مع القيود التي ساعدت على تقريب التوازن بين العرض والطلب في الأسواق العالمية.

وارتفع الخام الأميركي الخفيف في عقود تسليم الشهر المقبل خلال تعاملات في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) 23 سنتا إلى 58.39 دولارا للبرميل في حين انخفض سعر مزيج برنت في بورصة البترول الدولية اللندنية 41 سنتا إلى 60.65 دولارا.

وقال النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء القطري وزير الطاقة والصناعة عبد الله بن حمد العطية إن حصص أعضاء أوبك لم تتبدل والمنظمة تتعهد بالالتزام بها بشكل أكثر.

ويأتي قرار أوبك خلال اجتماعها في فيينا إبقاء قيود الإنتاج وعدم ضخ مزيد من النفط، ليعبر عن المخاوف بشأن تراجع أسواق الأسهم العالمية في الأسابيع الماضية الذي قد يكون تمهيدا لتراجع الطلب على النفط.

وقد خفضت أوبك التي تضخ أكثر من ثلث الإنتاج العالمي من النفط ما مجموعه 1.7 مليون برميل يوميا تعادل 6% من إمدادات المعروض خلال اجتماعات سابقة.

وأعلنت أوبك أنها ستعقد اجتماعها المقبل في سبتمبر/أيلول القادم في فيينا وستجتمع أيضا في الخامس من ديسمبر/كانون الأول المقبل في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

المصدر : وكالات