أوبك تتجه لإبقاء مستوى إنتاجها الحالي باجتماع فيينا
آخر تحديث: 2007/3/14 الساعة 22:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/14 الساعة 22:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/25 هـ

أوبك تتجه لإبقاء مستوى إنتاجها الحالي باجتماع فيينا

غانم: لا داعي لزيادة معروض أوبك النفطي في الأسواق حاليا (الفرنسية)
قال رئيس منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) محمد الهاملي إن أسواق النفط متوازنة في العرض والطلب، مؤكدا التزام أعضاء المنظمة بتخفيضات الإنتاج السابقة.

وأضاف أن أعضاء المنظمة ملتزمون بقوة بتخفيضات الإنتاج المتفق عليها خلال اجتماعي الدوحة وأبوجا في أكتوبر/تشرين الأول وديسمبر/كانون الأول على التوالي.

وأفادت وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام) بأن هذه التصريحات جاءت بعد مشاورات الهاملي الذي يعمل أيضا وزيرا للنفط الإماراتي مع وزراء آخرين في أوبك قبل اجتماع المنظمة المقرر عقده غدا الخميس في فيينا لتحديد سياسات الإنتاج للأشهر المقبلة.

ولا يتوقع أن تغير أوبك خلال هذا الاجتماع الرسمي سياستها الإنتاجية للشهور المقبلة رغم دعوة الوكالة الدولية للطاقة إلى زيادة صادرات المنظمة.

وقال وزير الطاقة الكويتي الشيخ علي الجراح الصباح إنه لا ضرورة لخفض إنتاج أوبك حاليا مع توازن العرض والطلب في السوق النفطية.

ورجح أعضاء في المنظمة مثل الكويت وفنزويلا إبقاء المنظمة على مستوى إنتاجها الحالي عند اجتماعها الخميس.

وقال رئيس الوفد الليبي للاجتماعات شكري غانم  إنه لا داعي لزيادة المعروض النفطي في الأسواق حاليا، مضيفا أنه بإمكان أوبك زيادة إنتاجها لاحقا العام الحالي إذا اقتضى الأمر. وهون غانم من المخاوف بأن تضعف أسعار النفط المرتفعة الطلب العالمي.

"
العطية يرى أن بوسع أوبك الاجتماع في أي وقت لبحث وضع السوق
"
ورأى النائب الثاني لرئيس الوزراء القطري وزير الطاقة والصناعة عبد الله بن حمد العطية أن بوسع أوبك الاجتماع في أي وقت لبحث الوضع في السوق.

وذكر وزير النفط الإيراني كاظم وزيري أن اللجنة الوزارية لمراقبة السوق التابعة لأوبك عبرت عن قلقها لعدم استقرار الأسواق العالمية.

ودعا المدير التنفيذي لوكالة الطاقة كلود مانديل أوبك إلى بحث زيادة إنتاجها قريبا نظرا لانخفاض المخزونات.

وقال مدير الأبحاث في أوبك حسن قبازد إن إمدادات النفط المتاحة تكفي لتغطية حاجات السوق، متوقعا ارتفاع الطلب 1.3 مليون برميل يوميا عام 2008 مقارنة بالعام الحالي.

وتجاريا تراجعت أسعار النفط الخام الأميركي مع ترقب بيانات رسمية بشأن مخزونات النفط ومشتقاته في الولايات المتحدة المتوقع إظهارها انخفاضا في مخزونات البنزين وزيت التدفئة وزيادة في النفط الخام.

وارتفع الخام الأميركي الخفيف في عقود تسليم الشهر المقبل تسعة سنتات إلى 58.02 دولارا للبرميل.

المصدر : وكالات