الدردري عبر عن رغبة سوريا في إقامة شبكة أنابيب لضخ نفط العراق إلى المتوسط (الفرنسية-أرشيف)
أعلن مسؤول في دمشق أن سوريا والعراق أجرتا مباحثات بشأن ربط شبكة الطاقة بالبلدين، في صفقة يمكن أن تؤدي إلى استيراد النفط العراقي في ظل تراجع الإنتاج السوري.

وقال نائب رئيس الوزراء السوري للشؤون الاقتصادية عبد الله الدردري إن بلاده تريد استئناف دورها كمنفذ رئيسي لصادرات نفط العراق عبر مرفأ بانياس على ساحل البحر المتوسط، واستقبال النفط الخام في نهاية الأمر لتكريره في ثلاث مصاف تعتزم إقامتها.

وشهدت العلاقات بين البلدين تحسنا في السنوات الأخيرة من حكم الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين حيث كان يضخ يوميا ما بين 100 و200 ألف برميل من الخام عبر خط أنابيب يربط حقول كركوك العراقية بمرفأ بانياس، ولكن التدفق توقف بعد الغزو الأميركي للعراق عام 2003.

واعتبر الدردري أن من مصلحة سوريا والعراق على المدى الطويل الربط بين البلدين بشبكة أنابيب للنفط والغاز بحيث تكون ممرا للنفط العراقي إلى البحر المتوسط عبر الأراضي السورية.

وقال إنه رغم الاتفاقيات السورية العراقية حول الغاز الطبيعي فإن بلاده تدرس مع بغداد كيف يمكن أن تصبح سوريا نقطة وصل هامة لشبكات وأنابيب الغاز والنفط خاصة في الشرق الأوسط إلى الأسواق العالمية بالإضافة إلى السوق المحلية، وذلك عبر بنية تحتية من التجارة والترانزيت والنفط بين البلدين.

المصدر : رويترز