أنغولا ترفض مساعدات صندوق النقد المشروطة
آخر تحديث: 2007/3/14 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/14 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/25 هـ

أنغولا ترفض مساعدات صندوق النقد المشروطة

أنغولا عززت علاقاتها مع الدول النامية ومنها الصين (الفرنسية-أرشيف)
قالت وسائل إعلام في لواندا إن أنغولا الغنية بالنفط أبلغت صندوق النقد الدولي بأنها تستطيع إدارة شؤونها بدون أي حزمة تسهيلات من المؤسسة المالية الدولية التي اشترطت على البلاد تطبيق الشفافية المالية لتمريرها.

ونقلت صحيفة "جورنال دو أنغولا" عن وزير المالية الأنغولي خوسيه بيدرو دو موريس قوله في رسالة بعث بها إلى الصندوق الدولي يوم 13 فبراير/ شباط الماضي إن برنامج بلاده مع الصندوق لن يساعدها في المحافظة على الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي في البلاد.

وأضاف دو موريس أن الحكومة الأنغولية استطاعت تطبيق برنامج داخلي يؤسس لاستقرار في الاقتصاد الكلي، وسيستمر العمل به دون أن يكون عرضة لقيود الصندوق الدولي.

وكان الصندوق قد طلب من أنغولا المزيد من الشفافية في الإيرادات النفطية قبل إقراضها، وهي خطوة رفضت البلاد قبولها.

وواجهت أنغولا ضغوطا في علاقاتها مع الولايات المتحدة والمؤسسات الدولية بما فيها البنك وصندوق النقد الدوليين بسبب القلق حول الفساد وغياب تقدم الديمقراطية في البلاد التي كانت سابقا مستعمرة برتغالية.

وعززت أنغولا علاقاتها السياسية والمالية مع عدد من الدول ومنها الصين التي قدمت مليارات الدولارات من القروض المدعومة بنفط البلاد منذ عام 2005.

المصدر : رويترز