أكدت شركة طيران الشرق الأوسط الوطنية اللبنانية (الميدل إيست) أن خسائرها في عام 2006 بلغت 45 مليون دولار إثر العدوان الإسرائيلي على لبنان في يوليو/تموز الماضي.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الشركة محمد الحوت إن هذه الخسائر تنقسم إلى نوعين: ستة عشر مليونا خسائر مباشرة، و29 مليوناً ربحا مقدرا لم يتحقق.

وكشف الحوت عن عزم الشركة على توسيع أسطولها من الطائرات وشراء ثماني طائرات إيرباص يبلغ ثمنها نحو 900 مليون دولار مشيرا إلى أنه سيتم تمويل أكثر من 85% من هذه الصفقة عبر الاستدانة.

ونوه الحوت إلى أن الشركة زادت رأس مالها ليبلغ 370 مليون دولار، واصفا استمرارها بأنه ربح في حد ذاته بالنظر إلى الأزمات المتتالية التي تعصف بلبنان منذ فبراير/شباط 2005.

يشار إلى أن وزارة المالية اللبنانية ذكرت الجمعة أن العدوان الإسرائيلي على لبنان كان له وقع سلبي كبير على الاقتصاد حيث سجل نموا سلبيا نسبته 5% في إجمالي الناتج الداخلي بعد أن كانت نسبته "صفرا" خلال 2005.

المصدر : وكالات