قالت إسرائيل إن نسبة البطالة فيها سجلت خلال الربع الأخير من العام الماضي أدنى مستوياتها منذ عقد حيث بلغت 7.7% من القوى العاملة، وهو أقل مستوى منذ عام 1997.

وأوضح المكتب المركزي للإحصاء أن معدل البطالة بلغ 8.4% عام 2006 مقابل 9% عام 2005 و10.4% عام 2004.

وتشمل القوى العاملة الفعلية في البلاد 2.8 مليون شخص تشكل نحو 55.6% من السكان.

وزاد عدد الحاصلين على عمل 80 ألف شخص العام الماضي معظمهم بقطاع الصناعات التكنولوجية ذات التقنية العالية والأعمال والمهن الحرة.

ويرجع الانخفاض في نسبة البطالة إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 5.1% عام 2006.

وذكر بنك إسرائيل المركزي أن التأثير الاقتصادي للحرب على لبنان في تموز/يوليو وأغسطس/ آب الماضيين لم يزد على نقطة بالنمو تعادل 595 مليون دولار.

وقد قدرت وزارة المالية أثر الحرب على الاقتصاد بما يتراوح بين 1.5 و2% من الناتج المحلي الإجمالي.

المصدر : الفرنسية