وايت نايل النفطية تنقل معدات حفر إلى جنوب السودان
آخر تحديث: 2007/3/2 الساعة 00:20 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/2 الساعة 00:20 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/13 هـ

وايت نايل النفطية تنقل معدات حفر إلى جنوب السودان

أعلنت شركة النفط البريطانية "وايت نايل" بدء نقل معدات الحفر من كينيا إلى جنوب السودان لمباشرة عمليات التنقيب في منطقة امتياز متنازع عليها مساحتها 67 ألف كيلومتر مربع.

يأتي ذلك في وقت ترفض فيه شركة توتال الفرنسية صحة العقد الذي وقعته وايت نايل مع حكومة جنوب السودان التي منحت الشركة البريطانية جزءا من منطقة تنقيب عن النفط خصصته الحكومة السودانية المركزية سابقا لتوتال.

وتملك شركة نايلبت المملوكة للحكومة في جنوب السودان 50% من أسهم وايت نايل.

وأفاد كبير مسؤولي العمليات في وايت نايل فيليب وارد بأن معدات الحفر الخاصة بالشركة وصلت مومباسا في كينيا وهي في طريقها إلى منطقة الحفر التابعة لها في السودان.

وقال وارد إن حكومة الجنوب ستوفر الأمن للقافلة التي تضم نحو 100 شاحنة مع موافقتها على إعفاء المعدات من الضرائب.

وأضاف أن وايت نايل وقعت عقدا من الباطن للحفر مع مجموعة دافورا من جنوب أفريقيا وينبغي بدء الحفر أوائل أبريل/نيسان المقبل.

وأشار إلى أن الحفر استكشافي أساسا وبعد حفر الآبار سيتم إجراء مسح زلزالي ثلاثي الأبعاد لتحديد حجم الاحتياطي، ثم تتم عمليات حفر قبل التطوير. ولن يتمكن بئران أو ثلاثة من إنتاج 100 ألف برميل يوميا فالأمر بحاجة إلى 20 أو 30 بئرا.

وتقدر وايت نايل احتياطياتها في منطقة الامتياز بين ثلاثة وخمسة مليارات برميل نفط، وسيستغرق الأمر أربع سنوات قبل بدء تدفق الخام من المنطقة.

المصدر : رويترز