ناقلات تعاقدت لشراء 61 ناقلة بقيمة 16 مليار دولار لنقل صادرات قطر من الغاز (الجزيرة نت)

سامح هناندة-الدوحة

تسير شركة قطر لنقل الغاز (ناقلات) ضمن خططها الإستراتجية في سبيل توفير ناقلات لنقل الغاز القطري، حيث تعاقدت حتى الآن على شراء 61 ناقلة بقيمة 16 مليار دولار.

وقال عضو مجلس إدارة الشركة مدير العمليات وتطوير الأعمال المحلية القبطان ياسين علي البنعلي، إن إجمالي عدد السفن المملوكة لـ"ناقلات" ملكية تامة هو 17 سفينة.

وأضاف أنه سيتم بناء هذه السفن من خلال شركات كورية جنوبية رائدة في هذا المجال تعكس حصيلة سنوات عديدة من الخبرة الطويلة في أعمال التصاميم الهندسية.

ومن المقرر أن يتم استلام هذه السفن ما بين أكتوبر/تشرين الأول عام 2008 ونوفمبر/تشرين الثاني عام 2009 والتي تمثل إجمالي استثمارات تبلغ نحو خمسة مليارات دولار.

"
ناقلات نجحت ديسمبر/كانون الأول الماضي في الجولة الأولى من عقد تمويل بقيمة 4.3 مليارات دولار
"
وأشار إلى إنهاء الشركة بنجاح في ديسمبر/كانون الأول الماضي الجولة الأولى من عقد تمويل بقيمة 4.3 مليارات دولار سيستخدم لبناء سفن للغاز المسال لنقل الغاز المحلي إلى أسواق العالم المختلفة. ويمثل هذا الاتفاق أعلى تمويل لبناء سفن نقل الغاز تم إنجازه حتى الآن.

وقال البنعلي إن ناقلات حصلت على تصنيف "ممتاز" من شركات التصنيف العالمية المتخصصة بالنسبة لشروط هذا التمويل مقارنة بشروط التمويل التي حصلت عليها شركات أخرى عن عقود مماثلة.

ويجري العمل حاليا على إقامة حوض إصلاح وصيانة للسفن ويسير بخطى سريعة في أعمال التصاميم الهندسية وسيتم البدء في أعمال الإنشاءات مع نهاية العام الحالي.

وأعلن البنعلي أن ناقلات الآن بصدد إتمام عقد مشترك مع شركة "كيبل البحرية" المتخصصة في صيانة وإصلاح السفن لتشغيل حوض السفن الجديد مع المشاركة في تحمل المخاطر والمزايا. وتتجه أنظار ناقلات إلى حوض إصلاح وصيانة السفن باعتباره الخطوة الأولى نحو الوصول إلى أقصى طاقة لإنشاء وصيانة أكبر حجم من التركيبات البحرية.

نحو العالمية
وخلال عام 2006 قامت إدارة الشركة بعملية إعادة تنظيم ناقلات بغرض سهولة إنجاز طموحاتها لتصبح أكبر ناقل للغاز المسال والمنتجات المصاحبة، بحيث تقوم بإدارة مشروعاتها الكبرى بكفاءة عالية واتخاذ القرار السليم في الوقت المناسب.

وتعمل ناقلات ضمن خططها الإستراتيجية وتنقل ناقلاتها الحالية الغاز من قطر إلى الأسواق العالمية. 

ومنحت الشركة في وقت سابق من الشهر الجاري عقدين قيمتهما الإجمالية 2.1 مليار دولار لشركتين لصنع السفن في كوريا الجنوبية من أجل صنع ثماني ناقلات للغاز الطبيعي المسال لنقل الغاز إلى أوروبا والولايات المتحدة.

كما طلبت في سبتمبر/أيلول الماضي ناقلات بقيمة ثلاثة مليارات دولار من شركات في كوريا الجنوبية منها هيونداي للصناعات الثقيلة، في إطار مساعيها لزيادة صادراتها من الغاز الطبيعي المسال في حين تسعى لرفع عدد أسطولها إلى 61 ناقلة بحلول عام 2009 من 28 ناقلة حاليا.

وتتجاوز حصة الشركة في الناقلات التي طلبتها 11 مليار دولار في وقت استكملت فيه الجولة الأولى من قرض تمويلي بقيمة 3.4 مليارات دولار لشركة ناقلات المتحدة التي تملكها.

"
ناقلات تساهم في تحقيق خطط قطر لنقل احتياطي أكبر حقل للغاز غير المصاحب في العالم
"
وينتظر مساهمة هذه الناقلات في تحقيق خطط قطر الطموحة لنقل احتياطي أكبر حقل للغاز غير المصاحب في العالم، وحو حقل الشمال الذي تبلغ طاقته 900 تريليون قدم مكعب من الغاز إلى الأسواق العالمية بعد تحويل مكونات الغاز المسال من المنشآت البحرية إلى البرية.

وتعكف قطر التي تملك ثالث أكبر احتياطيات الغاز في العالم على تطوير مشروعات لزيادة صادراتها إلى 77 مليون طن سنويا بحلول عام 2010 من نحو 25 مليون طن متوقعة لعام 2006 وتسعى لأن تصبح أكبر مصدر للغاز في العالم.

المصدر : الجزيرة