قال رئيس الوزراء المغربي إدريس جطو إن اقتصاد بلاده نما بنسبة 8.1% عام 2006 مما يفوق تقديرات سابقة، متوقعا اكتساب النشاط الاقتصادي قوة دفع خلال السنوات المقبلة.

وأفادت وكالة المغرب العربي للأنباء نقلا عن جطو بأن المشاريع المهيكلة التي أطلقت سترى النور بين عامي 2008 و2010، وسيكون لها مفعول الرافعة بالنسبة للاقتصاد الوطني.

وأشار جطو إلى اهتمام الحكومة بالسيطرة على الماليات العامة حيث تراوح العجز في ميزانية عام 2006 بين 1.6 و1.8% من الناتج المحلي الإجمالي، وهي نسبة تقل عن توقع سابق نسبته 2.3%. وتتوقع الحكومة تسجيل عجز في العام الحالي بنسبة 2.7%.

وقدرت الحكومة المغربية نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 7.1% خلال العام الماضي و3.5% في العام الحالي.

وعزا البنك وصندوق النقد الدوليان مستوى أداء الاقتصاد المغربي الأقل من دول نامية أخرى في العقد الماضي إلى ضعف استثمارات القطاع الخاص في المملكة.

وصنف المغرب في المركز الـ123 بين 177 دولة ضمن مؤشر الأمم المتحدة للتنمية والذي يحدد بقياس عوامل منها معدلات وفيات الأطفال والحصول على الخدمات الصحية.

المصدر : رويترز