بلغ إجمالي المشروعات المرخصة في مجال السياحة في مختلف محافظات اليمن خلال العام الماضي 58 مشروعا بتكلفة إجمالية تبلغ 20 مليار ريال (114.3 مليون دولار).
 
وأفاد تقرير صادر عن الهيئة العامة للتنمية السياحية أن المشروعات تتوزع بين استثمارات محلية وعربية وأجنبية، مشيرا إلى أن الاستثمارات العربية تسجل أعلى نسبة إذ تصل إلى 58.6% من إجمالي المشروعات، فيما تبلغ نسبة الاستثمارات المحلية 41.1%.
 
وتوقع التقرير أن توفر المشروعات  أكثر من 1200 فرصة عمل، موضحا أن تلك الاستثمارات تتوزع ما بين فنادق فئة ثلاث نجوم ومطاعم فئة خمس نجوم واستراحات ومراكز ترفيهية للسيدات ومراكز غوص وشاليهات وحدائق وملاه.
 
وبحسب التقرير فإن ثلاث محافظات هي أمانة العاصمة وعدن وحضرموت تستأثر بما نسبته 57% من حجم تلك المشروعات على مستوى البلاد.
 
يذكر أن نسبة الاستثمارات في مجال التنمية السياحية بلغت 6% من إجمالي الاستثمارات المسجلة خلال العام الماضي في كل القطاعات الاقتصادية ما عدا النفط.
 
وتوقع رئيس الهيئة العامة للتنمية السياحية مطهر أحمد تقي أن تزداد نسبة الإقبال على الاستثمار في مجال التنمية السياحية باليمن في غضون السنوات القليلة القادمة، معتبرا مؤتمر استكشاف الفرص الاستثمارية الذي سيعقد بصنعاء في أبريل/نيسان المقبل إطلالة هامة على الإمكانيات الواعدة التي يتمتع بها قطاع السياحة في البلاد.

المصدر : الألمانية