تشونج مونغ كو (الفرنسية-أرشيف)
أدين رئيس مجموعة هيونداي الكورية الجنوبية بالسجن ثلاث سنوات بعد إدانته باختلاس أموال من الشركة.
 
وقال كيم دونج أو رئيس المحكمة التي أصدرت الحكم إنها قررت ضرورة تنفيذ القانون بشكل صارم للقضاء على الممارسات غير القانونية والمناهضة للسوق في الماضي، ومساعدة كوريا الجنوبية على بناء اقتصاد أكثر تقدما.
 
وأثار هذا الحكم المفاجئ -الذي أدى إلى هبوط سعر أسهم أكبر شركة كورية جنوبية لصناعة السيارات أكثر من 3% اليوم الاثنين- مخاوف من حدوث فراغ في الإدارة في هيونداي.
 
وقال مسؤوولون في الشركة، وهي سادس أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم، إن تشونج مونغ كو (68 عاما) الذي ألقي القبض عليه في أبريل/نيسان الماضي بتهمة أن هيونداي وفروعها أسسوا صناديق سرية لدفع أموال من أجل الحصول على ميزات سياسية, سيطعن في الحكم.
 
وقال كيم هيون تاي وهو مدير صندوق في مؤسسة لاندمارك لإدارة الاستثمارات إن قرار المحكمة قد يكون له تأثير كبير على هيونداي موتور, وقد يكون التأثير على الاقتصاد الكوري كبيرا أيضا.
 
وتشير بيانات الشركة إلى أن صادرات هيونداي وشركة كيا موتور التابعة لها تسهم بنحو 7% من إجمالي صادرات كوريا الجنوبية.

المصدر : رويترز