إضراب عمالي بشركة مصرية للغزل والنسيج
آخر تحديث: 2007/2/5 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/5 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/18 هـ

إضراب عمالي بشركة مصرية للغزل والنسيج

بدأ حوالي عشرة آلاف عامل في شركة مصرية للغزل والنسيج إضرابا اليوم الأحد للمطالبة بزيادة الأجور وعزل رئيس مجلس إدارة الشركة وإسقاط ديونها المتراكمة.
 
وقال مصدر عمالي في شركة مصر للغزل والنسيج بمدينة كفر الدوار التي تبعد 220 كلم شمالي القاهرة إن العمال يطالبون بصرف مكافأة تعادل راتب شهر ونصف شهر على أساس الراتب المنصرف عام 2007 أو راتب شهرين على أساس الراتب المنصرف عام 2006 لكل عامل وزيادة الحوافز المالية الشهرية للعاملين.
 
كما أن المطالب تتضمن الاستغناء عن من بلغوا سن الستين بالشركة وإعفاء رئيس مجلس الإدارة وأن تتولى الحكومة سداد الديون المتراكمة على الشركة.
 
وتقدر ديون الشركة بمليار ونصف مليار جنيه (260 مليون دولار).
 
وأنهى عمال شركة مصر للغزل والنسيج بمدينة المحلة الكبرى إضرابا استمر ثلاثة أيام في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد استجابة الحكومة لمطالب مماثلة.
 
ويقول محللون إن إضراب شركة مصر للغزل والنسيج بمدينة كفر الدوار هو الأكبر لهم منذ عام 1994.
 
وكان إضراب عمال شركة مصر للغزل والنسيج بمدينة المحلة الكبرى أهم حركة احتجاج عمالية منذ إضراب عمال شركة الحديد والصلب في حلوان جنوب القاهرة عام 1989.
 
وتبعد مدينة المحلة الكبرى وهي إحدى مدن محافظة الغربية 130 كلم عن القاهرة إلى الشمال الشرقي.
 
وتشهد مدينة شبين الكوم عاصمة محافظة المنوفية التي تقع شمالي القاهرة إضرابا مماثلا منذ أيام.
 
وتطبق الحكومة منذ سنوات برنامجا نشطا لنقل ملكية الشركات العامة إلى القطاع الخاص. ويقول محللون إن بعض الشركات التي نقلت ملكيتها استغنت عن عمال فيها مما فاقم مشكلة البطالة التي تقول الحكومة إن معدلها يزيد على 10% بينما يقول محللون إن المعدل يصل إلى 25%.
المصدر : رويترز