حاكم دبي يعلن ملامح خطة إستراتيجية للتنمية
آخر تحديث: 2007/2/3 الساعة 23:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الداخلية الفلسطينية: مقتل انتحاري وإصابة عدد من أفراد قوة أمنية قرب حدود غزة مع مصر
آخر تحديث: 2007/2/3 الساعة 23:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/16 هـ

حاكم دبي يعلن ملامح خطة إستراتيجية للتنمية

الشيخ آل مكتوم يشير لتركيز الإستراتيجية على المجالات ذات الأولوية القصوى (الجزيرة نت)

عائشة محامدية-دبي

أعلن حاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم السبت ملامح خطة الإمارة الإستراتيجية للتنمية لغاية سنة 2015 ومرتكزاتها وأهدافها، مقيما نتائج الخطة العشرية الأولى التي حققت نتائج أكثر من المتوقع خلال خمس سنوات أي قبل استكمال التي تغطي السنوات من 2000 وحتى 2010.

وقال إن خطته التي وصفها بأنها خارطة طريق ستحدد توجهات دبي المستقبلية وغاياتها الإستراتيجية وإن المبدأ الأساسي من عملية التخطيط هو تحديد الأولويات والتركيز في كل مرحلة على المجالات ذات الأولوية القصوى والفرص المتاحة.

ويتوقع أن يؤدي مسار النمو الإستراتيجي المقترح إلى رفع الناتج المحلي لدبي إلى 108 مليارات دولار بحلول عام 2015.

محاور الخطة
وأضاف آل مكتوم أن الخطة التي وضعت بالتعاون والتشاور مع نحو 300 شخص من أكاديميين ومثقفين ورجال أعمال ومال ومدراء دوائر حكومية وإعلاميين، تنقسم إلى خمسة محاور رئيسية وهي التنمية الاقتصادية والتنمية الاجتماعية والبنية التحتية والأراضي, والبيئة والأمن والعدل والسلامة, والتميز الحكومي.

"
من أهداف الخطة رفع الناتج المحلي الإجمالي إلى 108 مليارات دولار بحلول عام 2015 مع تطبيق مبادئ الاقتصاد الحر والشراكة المميزة مع القطاع الخاص
"
ففي المحور الاقتصادي بنيت رؤية دبي على مبادئ الاقتصاد الحر والسوق المفتوحة وإطلاق المبادرات والسرعة في التنفيذ والشراكة المميزة مع القطاع الخاص.

وأما في التنمية الاجتماعية فتقوم الخطة على حماية الهوية والثقافة الوطنيتين وتطوير وتوظيف الموارد البشرية وتحقيق مبدأ العدالة والمساواة الاجتماعية والانفتاح على العالم مع الحفاظ على الخصوصية المحلية.

وفيما يخص محور البنية التحتية والأراضي والبيئة، ترى الخطة ضرورة توفير بنى تحتية بمواصفات عالمية تتلاءم مع حاجات المستخدمين إلى جانب الحفاظ على البيئة وفقا للمعايير العالمية.

وفي مجال الأمن والعدل والسلامة حددت الخطة أولوية ضمان العدالة والمساواة للجميع والحفاظ على الأمن والاستقرار وحماية حقوق الإنسان.

وأما في محور التميز الحكومي فتركز الخطة على عنصر الشفافية ومحاربة الفساد والمساءلة والعمل في الإطار الاتحادي.

الأهداف والنمو
وأشار الشيخ آل مكتوم في الجانب الاقتصادي إلى هدف الخطة بالحفاظ على نمو حقيقي للناتج المحلي الذي حققته دبي في الخطة الأولى وسجل 10% مع مواصلة النمو بمعدل 11% إلى سنة 2015.

"
الخطة تهدف لزيادة معدل دخل الفرد الحقيقي إلى 44 ألف دولار عام 2015
"
وتهدف الخطة إلى زيادة معدل دخل الفرد الحقيقي إلى 44 ألف دولار عام 2015 -بعدما حقق في الخطة الأولى 31 ألف دولار عام 2005- ورفع الإنتاجية بمعدل 4% سنويا.

وقال إن اقتصاد الإمارة تحرر من الاعتماد على النفط الذي لا يمثل إلا 3% من الناتج المحلي حيث حققت دبي في السنوات الماضية إنجازاً مهما تمثل في إعادة هيكلة الاقتصاد، إذ ارتفع إسهام القطاعات غير النفطية في دبي إلى 97% في العام الماضي، مقابل 90% عام 2000، ومن نحو 46% عام 1975.

وأكد إيلاء الخطة أهمية لتشجيع قطاعات أخرى تعتبر عناصر نمو كالسياحة والتجارة والنقل والخدمات المالية إلى جانب اهتمام مماثل ومواز بعناصر دعم أفقية وهي الموارد البشرية والإنتاجية والابتكار وتكلفة المعيشة ومزاولة الأعمال وجودة الحياة والسياسات الاقتصادية والنظم المؤسساتية والقوانين والتشريعات.

ووصف حاكم دبي الخطة بأنها متحررة من التأثيرات المباشرة لتقلبات أسعار النفط وتتكامل مع الخطة الإستراتيجية للدولة التي شارف مجلس الوزراء على إنجازها، بالإضافة إلى تركيزها على إصلاح التعليم وتحديثه والنهوض بالعنصر البشري الذي اعتبره محور التنمية الحقيقي.

المصدر : الجزيرة