التوترات بين الغرب وإيران بشأن برنامج طهران النووي تدعم أسعار الخام (الفرنسية-أرشيف)
شهدت أسواق النفط الآسيوية استمرارا في ارتفاع الأسعار خلال التعاملات بالعقود الآجلة اليوم في خامس يوم من المكاسب جراء موجة باردة في الولايات المتحدة، وتوقعات بانخفاض مخزونات الوقود الأميركية في بيانات ستنشر تغطي الأسبوع الماضي.

ودعم استمرار المواجهة بين الغرب وإيران -ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) بشأن برنامج طهران النووي- أسعار النفط .

وارتفع الخام الأميركي الخفيف في العقود الآجلة تسليم أبريل/نيسان المقبل 23 سنتا إلى 61.62 دولارا للبرميل مقارنة مع إغلاقه أمس على 61.39 دولارا وهو أعلى مستوى إغلاق في أكثر من شهرين.

كما صعد خام القياس الأوروبي مزيج برنت 16 سنتا إلى 61.49 دولارا للبرميل.

ويتوقع زيادة الطلب على وقود التدفئة مع برودة الأحوال الجوية في الولايات المتحدة التي تصاحبها الثلوج.

وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الاتحادية الأميركية أمس ارتفاع متوسط سعر البنزين في محطات بيع الوقود الأميركية 8.7 سنتات للغالون خلال الأسبوع الماضي مسجلا أعلى مستوياته منذ بداية العام الحالي.

وقالت الإدارة في تقريرها الأسبوعي -الذي يشمل ثمانمائة محطة لبيع الوقود في الولايات المتحدة- إن سعر البنزين العادي الخالي من الرصاص قفز إلى 2.38 دولار للغالون مرتفعا 13 سنتا عن مستواه قبل عام وهو أعلى مستوى له منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر : وكالات