الرئيس الإيراني تحرك بعد انتقاد خامنئي لبطء الانفتاح الاقتصادي (الفرنسية-أرشيف)
تعهد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بتشجيع الخصخصة في بلاده عقب انتقادات أثارها المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي حول الانفتاح البطيء للاقتصاد على القطاع الخاص.

ونقل التلفزيون الإيراني عن أحمدي نجاد القول بأن الحكومة مصممة على فتح جميع الأبواب وإزالة كل الحواجز من أجل تطبيق البند 44 من الدستور الذي ينص على شمول القطاع العام لكل الصناعات الكبرى والمناجم والقطاع المصرفي والتأمين وشركات الطاقة.

وقد حدد خامنئي في يوليو/تموز العام الماضي إطارا لخصخصة قطاعات واسعة من الاقتصاد.

وسمح المرشد الأعلى بتخصيص 80% من المؤسسات العامة ومنها الصناعات والشركات الكبرى مع استثناء قطاع المشتقات النفطية والشركة الإيرانية الوطنية للنفط والصناعات التي تؤمن إنتاج قطاعي الدفاع والأمن.

وعبر خامنئي الاثنين الماضي عن عدم رضاه عن الأعمال التي بدأت في مجال الخصخصة منتقدا بطء تطبيق هذه العملية.

ورأى أن هذه المشكلة تعود إما لعدم إيلاء سياسة الخصخصة الاهتمام اللازم لتحقيق تقدم كبير في اقتصاد البلاد أو لتفسيرات مختلفة بين أجهزة السلطة.

المصدر : الفرنسية