دعا نقابيون عرب الحكومات في الدول العربية إلى الالتزام بعدم التدخل في شؤون النقابات العمالية، وإلى احترام استقلاليتها حتى تتمكن من القيام بدورها في تحقيق التنمية والمشاركة الاقتصادية.
 
وشدد النقابيون في بيان ختامي في أعقاب انتهاء أول مؤتمر عربي بشأن الحقوق والحريات النقابية في الدول العربية في تونس، على أن الممارسة الديمقراطية السليمة والصادقة والشفافة هي الأساس للحفاظ على مكاسب الحركة العمالية العربية على كافة المستويات الوطنية والقومية.
 
كما دعوا الدول العربية غير المصادقة على المعايير العربية والدولية بشأن الحقوق والحريات النقابية إلى التعجيل بالتصديق عليها.
 
وطالبوا أيضا بإنهاء الاحتلال في فلسطين وهضبة الجولان السورية وفي العراق، وبإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية، وبتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة للحريات والحقوق النقابية.
 
 وكان المشاركون في هذا المؤتمر الذي نظمته منظمة العمل العربية بالتعاون مع الاتحاد العام التونسي للشغل، والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، ومنظمة العمل الدولية، قد شددوا في مداخلاتهم على ضرورة إتاحة المزيد من الحقوق والحريات للنقابيين ودعم استقلالية منظماتهم المهنية.
 
واعتبروا أن مسألة الحريات والحقوق النقابية لم تقر بعد في كافة أرجاء العالم العربي، ممّا يستدعي إنشاء مرصد لمتابعة أوضاع هذه الحريات والحقوق في الدول العربية.
 
يشار إلى أن المؤتمر يسعى إلى التعريف بالمشكلات التي تعاني منها المنظمات النقابية العربية في مجال حقّ التنظيم، واستقلالية القرار، والمشاركة في صنع القرار، إلى جانب البحث عن الحلول، وتحديد المواقف التي تلتزم بها أطراف الإنتاج الثلاثة لتعزيز الحريات والحقوق النقابية.

المصدر : وكالات