المركزي الإيراني يرجع ارتفاع التضخم لزيادة الإنفاق الاستثماري
آخر تحديث: 2007/2/22 الساعة 09:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/22 الساعة 09:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/5 هـ

المركزي الإيراني يرجع ارتفاع التضخم لزيادة الإنفاق الاستثماري

ارتفاع الأسعار في إيران 12.5% خلال عام (رويترز-أرشيف)

أكد محافظ البنك المركزي الإيراني إبراهيم شيباني حاجة حكومة بلاده إلى كبح الإنفاق الاستثماري للمساعدة في السيطرة على التضخم، مشيرا إلى نمو الاقتصاد بمعدل قوي يبلغ نحو 6% رغم أنه أقل من المستهدف.

وقال شيباني لرويترز إن مشروع ميزانية العام الإيراني المقبل -الذي يبدأ يوم 21 مارس/آذار المقبل- والمعروض على البرلمان حاليا يخفض النفقات الجارية وسيساعد على تهدئة التضخم، مضيفا أن الأسعار ارتفعت بنسبة 12.5% خلال الاثني عشر شهرا المنتهية يوم 20 يناير/كانون الثاني الماضي.

ويرى منتقدون أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، الذي تولى السلطة عام 2005 وتعهد بتوزيع ثروة بلاده النفطية بشكل أكثر إنصافا، قد أثار زيادات للأسعار بالإسراف في إنفاق إيرادات النفط غالبا على نفقات جارية وليس على الاستثمارات.

ولكن شيباني قال إن تضخم المعروض من النقود جاء نتيجة لزيادة الاستثمارات وتوقع ارتفاع المعروض بنسبة بين 40 و41% بحلول نهاية العام الإيراني الحالي الذي ينتهي الشهر المقبل مما يؤدي إلى ارتفاع التضخم.

وأشار إلى اهتمام الحكومة بالاستثمار مع محاولة البنك المركزي توضيح أن التضخم سيكون نتيجة لزيادة الاستثمارات.

وتوقع تباطؤ المعروض النقدي إلى ما بين 20 و25% في العام الإيراني المقبل مرجحا أن يكون التضخم في العام الحالي بين 12.8 إلى 13%.

المصدر : رويترز