قطاع العقارات في مصر يعاني من ارتفاع سعر الإسمنت (الجزيرة-أرشيف)
رفعت شركات في مصر سعر بيع الإسمنت بأرض المصنع لأكثر من 300 جنيه (52.6 دولار) للطن الواحد، ما أدى إلى ارتفاعه في الأسواق.
 
وتعد هذه الزيادة مخالفة للاتفاق الذي تم مع الحكومة بتثبيت سعر الاسمنت عند 300 جنيه.
 
من جهة أخرى ارتفع سعر حديد التسليح بنحو 230 جنيها للطن الواحد. ومن المتوقع أن تؤدي هذه الزيادات إلى التأثير سلبا على الأسواق.
 
وعانى قطاع العقارات في مصر مؤخرا من ارتفاع سعر الإسمنت رغم محاولات الحكومة للسيطرة عليه، فقد تضاعف سعر الطن من الإسمنت نحو ثلاث مرات وهو ما يراه الخبراء ارتفاعا غير مبرر.
 
وتتحكم الشركات الأجنبية في جزء كبير من مصانع الإسمنت في مصر والبالغ عددها 20 مصنعا.

يشار إلى أن ارتفاع أسعار الحديد والإسمنت في مصر ساهم في ارتفاع تكلفة الوحدات السكنية. وتتهم المعارضة الحكومة بحماية رجال أعمال يحتكرون بعض السلع الإستراتيجية كالحديد والإسمنت.

المصدر : الجزيرة