بيانات أميركية أظهرت انخفاض مخزونات الغاز بـ186 مليار قدم مكعب (الفرنسية-أرشيف) 
ارتفعت أسعار النفط الأميركي خلال تعاملات بالعقود الآجلة في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) الجمعة لتعوض بعض خسائر أمس عقب تأثر عقود النفط والغاز الطبيعي سلبا بتقرير حكومي أظهر هبوط مخزونات الغاز الطبيعي أقل من توقعات المحللين.

وصعد سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود تسليم مارس/آذار المقبل بـ55 سنتا تعادل 0.96% إلى 57.85 دولارا للبرميل.

واستقر سعر مزيج برنت في لندن على أقل من 57 دولارا للبرميل متمسكا بمكاسب حققها خلال الأسبوع نتيجة الطقس البارد في الولايات المتحدة وتراجع إمدادات المشتقات النفطية.

وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية تراجع مخزونات الغاز بـ186 مليار قدم مكعب الأسبوع الماضي بينما توقع المحللون انخفاضها بشكل أقرب من 200 مليار قدم مكعب في حين يشكل المخزون البالغ 2.571 تريليون قدم مكعب مستوى قياسيا لمثل هذا الوقت من العام.

كما أظهر مسح شهري اقتراب الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) من الوفاء بتعهد خفض الإنتاج مع تراجع في إنتاج نيجيريا جراء هجمات المتشددين على منشآت النفط.

وأفادت نتائج مسح أجرته وكالة رويترز أن إنتاج دول أوبك العشر دون العراق بلغ 26.8 مليون برميل يوميا في يناير/كانون الثاني الماضي منخفضا بـ160 ألف برميل يوميا عن مستواه في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وتشير التقديرات إلى أن معروض دول أوبك العشر قد تراجع بكمية 840 ألف برميل يوميا مقارنة بمستواه في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : وكالات