أظهرت دراسة أن تكاليف المعيشة في دول الخليج العربية زادت عام 2006 بمعدل يزيد 1.5 مرة عن متوسط الرواتب.
 
وذكرت الدراسة التي أعدتها شركة بيت دوت كوم للتوظيف ونشرتها على موقعها على الإنترنت أن زيادة تكاليف المعيشة ربما تتباطأ مع تقييد الإيجارات في بعض المناطق وقيام المستهلكين الذين يشعرون أن رواتبهم لا تواكب زيادة تكاليف المعيشة بتقليص الإنفاق.
 
جاء ذلك بعد أن زادت تكاليف المعيشة في منطقة الخليج العربي وهي أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم 24% خلال 12 شهرا الماضية بينما زادت الرواتب في المتوسط بنسبة 15%.
   
وكانت دولة الإمارات الأكثر تأثرا بارتفاع الأسعار مع زيادة تكاليف المعيشة في بما يعادل نحو المثلين مقارنة مع متوسط الرواتب.
 
ورغم ذلك كانت إمارة دبي كانت مكان العمل المفضل، حيث قال 49% من الذين شملتهم الدراسة إنهم يفضلون العمل في دبي على أي مكان آخر في الخليج.
 
وكانت الكويت صاحبة أعلى متوسط للرواتب وبلغ 3100 دولار شهريا بزيادة 17 % خلال العام 2006 وزادت تكاليف المعيشة في الكويت 26% في نفس الفترة.
 
وزادت رواتب الموظفين الحكوميين في الكويت 12.75%، وهي أقل نسبة زيادة في منطقة الخليج العربي بينما زادت رواتب العاملين في الشركات متعددة الجنسية 16.77%.

المصدر : وكالات