أظهر المؤشر المركب لصندوق النقد العربي الذي يقيس أداء أسواق الأوراق المالية العربية انخفاضا بنسبة 42.5% ليصل إلى 237.7 نقطة في الربع الأخير من عام 2006 مقارنة مع 413.3 نقطة في نهاية عام 2005.
 
أما مقارنة مع الربع الثالث من عام 2006 فلقد انخفض المؤشر بنحو 20.3%.
 
وذكر صندوق النقد العربي في نشرته الفصلية أن هذا التراجع الذي صاحب أداء غالبية الأسواق المالية العربية جاء عقب ارتفاع أسعار الأسهم في هذه الأسواق خلال العامين السابقين إلى مستويات قياسية، بعضها لم يكن طبيعيا نتيجة لضعف بنية بعض هذه الأسواق وضعف الدور الرقابي فيها، الأمر الذي ساهم في حصول حركة تصحيح في الأسعار في معظم الأسواق منذ أواخر عام 2005 واستمر حتى نهاية عام 2006.
 
وأضاف الصندوق أنه على الرغم من الانخفاض في إجمالي أداء الأسواق العربية مجتمعة، فإن بعضها سجل تحسنا في الأداء خلال 2006 حيث سجلت مؤشرات بعض الأسواق وأحجام تداولها ارتفاعا مقارنة مع نشاطها خلال العام الماضي.

وأوضح أنه في حين انخفضت مؤشرات أسواق السعودية ودبي المالي (نحو 54%)، وفلسطين (نحو 44%)، وأبوظبي (نحو 40%) وعمان (نحو 34%) والدوحة (نحو 33.6%)، كان الانخفاض قليلا نسبيا في كل من أسواق الكويت وبيروت والخرطوم.
 
وبالمقابل، ارتفع مؤشر بورصات الدار البيضاء بنسبة كبيرة (نحو 70%)، وتونس (نحو 40%)، ومسقط (نحو 6.6%)، والقاهرة والإسكندرية (نحو 5.6%)، والبحرين (نحو 2.2%).
 
وفيما يتعلق بأحجام أسواق الأوراق المالية العربية، فقد انخفضت القيمة السوقية لهذه الأسواق -بحسب الصندوق- في الربع الرابع لعام 2006 بنسبة 31.2% لتبلغ نحو 888.1 مليار دولار. وبلغ الانخفاض مقارنة مع نهاية الربع الثالث من العام الحالي نحو 14%.
 
وتتضمن النشرة الفصلية للصندوق بشأن أداء أسواق الأوراق المالية العربية، نظرة عامة على أداء هذه الأسواق مجتمعة، إضافة إلى أداء كل من الأسواق العربية المشاركة في قاعدة بيانات الصندوق والبالغ عددها 15 سوقا.

المصدر : الجزيرة