قالت شركة طيران لوفتهانزا الألمانية إنها بحاجة لمضاعفة عدد الطيارين الذين تقوم بتدريبهم لمواجهة احتياجاتها في المستقبل والنقص الذي تعاني منه الصناعة على الصعيد العالمي.
 
وقال رئيس قسم المسافرين بالشركة  كارل سيغل أثناء زيارة لمعهد تدريب الطيارين في مدينة بريمين في ألمانيا، إن المعهد سيزيد عدد المتدربين لديه إلى 350 سنويا ابتداء من العام الحالي بالمقارنة مع 180 العام الماضي.
 
وأوضح أن شركات الطيران في العالم بحاجة إلى 40 ألف طيار جديد في الأعوام القادمة، لكن أحدا لا يدري من أين سيتم استيفاء هذا العدد.
 
ويعمل حاليا في لوفتهانزا أربعة آلاف طيار. وقامت الشركة بتعديل سياستها في الأشهر الماضية لاستئجار طيارين تم تدريبهم في معاهد طيران أخرى لسد حاجتها.
 
ومما يجعل المهنة أقل جاذبية في ألمانيا انخفاض عدد السكان وضعف التدرب على مادتي الطبيعة والرياضيات اللازمتين لتعلم قيادة الطيران والساعات الطويلة التي يقضيها الطيارون بعيدا عن بيوتهم.

المصدر : أسوشيتد برس