المستهلكون غير قادرين على التأقلم السريع مع أنواع الوقود الجديدة (الفرنسية-أرشيف)
استبعد خبراء ومحللون في قطاع صناعة السيارات استغناء العالم عن استعمال الوقود الحالي، وأشاروا إلى أن المستهلكين غير قادرين على التأقلم السريع مع أنواع الوقود الجديدة التي تسهم في خفض نسب التلوث الحالية الناجمة عن عوادم السيارات.

ولا تتجاوز مبيعات الوقود النظيف 1% من مبيعات الوقود العالمية.

ويستطيع هذا الوقود النظيف مثل الإيثانول تحسين البيئة بين 20% إلى 60% عن الوقود الحالي.

من جهته يحاول الاتحاد الأوروبي فرض قوانين صارمة لتخفيض انبعاث ثاني أكسيد الكربون من السيارات في الدول الأعضاء فيها.

وتواجه هذه المحاولات معارضة شديدة في ألمانيا خشية أن يتسبب ذلك بأضرار اقتصادية لشركات صناعات السيارات فيها التي تعتبر العصب الأساس في اقتصادها.

وكان المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس قد بحث الشهر الماضي مشكلات الطاقة وتأثيراتها على البيئة، خاصة في ظل زيادة نسبة الغازات التي تؤدي إلى ظاهرة الانحباس الحراري، وما لها من انعكاسات على الطقس والمناخ. 


المصدر : الجزيرة + وكالات